حكاية المرأة القرد - اقبح امرأة فى التاريخ - آيه اللى حصل

31 مارس 2024

الصورة التي تراها هي صورة حقيقية لـ(جوليا باسترانا) أو (المرأة القرد) وهي محنطة وبجوارها ابنها والمعروضة فى متحف (جوليا باسترانا) بالمكسيك. والـ(مرأة القرد) ولدت عام 1834 .. وكانت مصابة بطفرة جينية نادرة جدا تسببا في نمو شعر كثيف فى جميع جسدها. أضافة الى تشكل الجمجمة بشكل غريب. وبروز كبير فى منطقة الفك. وهذا ما جعل الناس تبتعد عنها. ويرفضون قبولها في عمل يوفر لها سبل الحياة. مما جعلها تصاب بفقر شديد.

الى أن رأها أحد مقدمى عروض السيرك. وعرض عليها العمل معة. نظير مبلغ مالى كبير يحقق لها الثراء. ولم يكن امامها الا قبول العرض. ووافقت على أن تعرض نفسها ليراها الجمهور. الذين حضروا من مكان مكان لرؤية (مرأة القرد). والتي أطلق عليها العديد من الأسماء. (أنسان الغاب – اقبخ أمرأة في التاريخ – قرد البابون).

وسار جدل وحديث حولها. حتى أن بعض الأطباء قال. أن انها تنحدر من قبيلة مريضة نفسياً يتزوج رجالها من القرود. وأن (جوليا) لو المرأة القرد هي نتاج أو هجين تزاوج ذكر الانسان بأنثى القرد.

والغريب أن (جوليا) تزوجت من رجل تقدم بطلبها للزواج واقنعها أنة متعاطف معها وأنة يقدرها. مما جعلها توافق على الزواج. وللأسف توفت وهى تلد طفلها الأول. وكان عمرها في ذلك الوقت ستة وعشرون عام.

وبعد وفاتها قرر زوجها الاستفادة من جثتها فباع جثتها وجثة ابنها لطبيب. وقام الطبيب بتحنيطها وباعها للسيرك. الذى أصبحا يسقدم عروضة بجثتها لمدة 100 عام.

وفى عام 1979 قررت حكومة النرويج إيقاف العرض. ولكن تمت سرقة الجثة عن طريق بعض اللصوص. وظلت الجثة مختفية حتى عام 2005 حتى تم العثور عليها ملقاة في القمامة. فتم نقلها لكلية الطب الشرعى في (أوسلو)عام. وفى عام 2013. وبعد 150 عام من وفاة (جوليا) تم اعادتها للمكسيك. ويتم دفنها بشكل مكرم ووضع على قبرها المئات من الورود البيضاء.


القبض على ملكة الجمال
المرأة,العالم,القرد,التاريخ,امرأة,أقبح,البابون,قرد,جوليا,الدب,تاريخ,نساء,لقرد,قصة,نصف,النساء,القرود,أبشع,السنوات,عروضها,بسترانا,وخلال,المرأه,القردة,السيدة,

Comments are closed.